الإمارات تتوصل لاتفاق يقضي بشرائها سفن فرنسية بقيمة 850 مليون دولار

الكاتب Emirati Affairs 2019-06-12

الإمارات تتوصل لاتفاق يقضي بشرائها سفن فرنسية بقيمة 850 مليون دولار

ايماسك :

تكتمت الإمارات 17 شهراً من المفاوضات بشأن صفقة سُفن فرنسية بقيمة 850 مليون دولار أمريكي، لتوقع العقد في مارس/أذار 2019.

ولم تعلن الإمارات عن الصفقة أو مجموعة Naval Group الفرنسية، بل كشفته نشرة "Intelligence Online" الفرنسية وتأكد منه بشكل مستقل موقع ديفينيس نيوز الأمريكي.

وقالت النشرة الفرنسية والموقع الأمريكي إن العقد تم توقيعه في 25 مارس لشراء لسفن Gowind. وكانت المفاوضات بدأت بعد زيارة قام بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الإمارات العربية المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

العقد مهم للمجموعة الفرنسية لأنها المرة الأولى التي تبيع فيه شي للإمارات.

ويتم تشغيل طرادات جويند بمحركات من MTU الألمانية، مما يعني أن برلين قد تجعل العقد صعب المنال. لا تقدم الحكومة تراخيص لتصدير العتاد العسكري إلى المملكة العربية السعودية أو الإمارات العربية المتحدة بسبب تورطها في الحرب في اليمن والأزمة الإنسانية الناتجة عنها.

وسيتم تجهيز طرادات الإمارات العربية المتحدة التي يبلغ وزنها 2700 طن بنظام SETIS القتالي لإدارة Naval Group وصواريخ Exocet من MBDAوصاروخ Raytheon Evolved Seasparrow. وأعلن في البداية أن أبو ظبي ستشتري نظام إدارة القتال Thales Tacticos.

أجرت وكالة أنباء الإمارات، وام، مقابلة مع الرئيس التنفيذي لمجموعة Naval Group هيرفي غيلو في فبراير/شباط خلال مؤتمر الدفاع ايدكس2019 في أبو ظبي، ونقلت عنه قوله إنه "منذ الإعلان عن الصفقة في عام 2017، كنا نناقش مع السلطات الإماراتية مراعاة متطلباتهم المحددة وتزويدهم بأفضل إجابة لاحتياجاتهم التشغيلية. "

وتشارك الدولة في حروب هارج البلاد مثل اليمن، وتدعم مجموعات مسلحة في ليبيا، إضافة إلى حكومات انفصالية مثل أرض الصومال، وأنظمة دكتاتورية مثل مصر والمجلس العسكري في السودان.

كما تشن حملة اعتقالات في البلاد وتعتقل عشرات النشطاء المواطنين والعرب في سجون سرية ورسمية بسبب مطالبتهم بالإصلاحات.

وتقول منظمات حقوقية دولية إن الإمارات تبرم صفقات الأسلحة كرشوة لمنع انتقاد سجل الدولة في حقوق الإنسان.

الكاتب Emirati Affairs 2019-06-12